كشف القيادي بالجبهة الشعبية، محسن النّابتي، في تصريح لصحيفة الشارع المغاربي اليوم الخميس 1 نوفمبر 2018، أنّ نواب كتلة الجبهة المقدّر عددهم ب 15 نائبا و65 نائبا آخرين من مختلف الكتل البرلمانية أودعوا أوّل أمس الثلاثاء طلبا رسميا بمجلس نواب الشعب لتحديد جلسة عامة لمساءلة وزيري الداخلية هشام الفوراتي والعدل غازي الجريبي، وذلك فيما يتعلّق بالوثائق والمعطيات التي كشفتها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وأعلن النابتي أن الجبهة تستعدّ لتنظيم عدّة فعاليات للكشف عن حقيقة اغتيال الشهداء وللمطالبة بضرورة محاسبة كل المتورطين في الجهاز السري لحركة النهضة، لافتا إلى أنّ تحرّكات الجبهة ستشمل بعض الولايات على غرار أريانة وبنزرت.

يذكر أن هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي كانت قد قدّمت وثائق قلت إنها تُثبت تورط ما أسمته بـ”جهاز سري تابع لحركة النهضة” في الاغتيالات السياسية وطالبت بالتحقيق مع رئيس الحركة راشد الغنوشي وعدد من قيادات حزبه.