أعربت كتلة نداء تونس عن تضامنها مع النائبة فاطمة المسدي، في بيان أصدرته اليوم الجمعة 2 نوفمبر 2018، على اثر التهديدات التي وصلت النائبة، ومحاولة الترصد والمراقبة التي تواجهها.

وفي مايلي نصّ البيان:

ازاء التهديدات و محاولة الترصد و مراقبة الأخت النائب فاطمة المسدي تعلن كتلة حركة نداء تونس بمجلس نواب الشعب عن:

1-تضامنها اللامشروط مع النائب فاطمة المسدي.
2- استنكارها لحملات الهرسلة التي تقودها قيادات ونواب من حركة النهضة ضد زميلتنا كما ننبه الى خطورة استعمال هذا النوع من الحملات التي تستهدف الاشخاص.
3- تمسكها بكشف الحقيقة في ملفات الاغتيالات السياسية في تونس :الشهيد شكري بلعيد و الشهيد محمد البراهمي كما ندعو بالمناسبة إلى اعتماد تقارير الاختبار التي تم حذفها من ملف شهيد حركتنا لطفي نقض قصد النجاح في إظهار الحق و عدم زعزعة ثقة المواطن في المؤسسة القضائية التي نريدها مستقلة و ضامنة للمعنى الحقيقي لدولة القانون .
4- إستنكارها لرفض ممثلي كتلة حركة النهضة وكتلة الإئتلاف الوطني في مكتب مجلس نواب الشعب لمساءلة وزيري العدل والداخلية حول الوثائق التي كشفتها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

عاشت تونس حرّة منيعة أبد الدهر
عاشت حركة نداء تونس موحدة الصفوف نصيرة للقوى التقدمية

سفيان طوبال
رئيس الكتلة النيابية"