اكد مستشاري نداء تونس ببلدية المرسى انهم يرفضون انصهار حزبهم مع الحزب الوطني الحر الذي يقوده سليم الرياحي، كما استنكرو قرار التجميد و الاقصاء الغير مبرر.

واضاف في بيان لهم انهم يتمسكون بالاستقرار الحكومي الى حين اجراء انتخابات تشريعية و الرئاسية لسنة 2019.

كما طالبوا بإعادة هيكلة التنسيقية الجهوية بالمرسى  بهيئة مضيقة يقع اختيارها من بين مترشحي قائمة الانتخابات البلدية لسنة 2018.