تغيب وزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي اليوم الإثنين وللمرة الثانية عن جلسة مساءلة في البرلمان، مما دفع النائب عن كتلة نداء تونس عماد أولاد جبريل بوضع دمية على الكرسي الذي كان مخصصا له داخل البرلمان ي حركة احتجاجية على عدم حضوره.

وقال عماد أولاد جبريل إن الوزير أوقف في المرة الماضية جلسة كاملة لأنه لم يكن يريد أن يطرح عليه أسئلة واليوم صباحا قام بالاعتذار عن الحضور بعد أن أجبره على قطع مسافة 260 كلمتر على حد قوله.

وأضاف النائب أن ما قام به الوزير "يسمى استهتارا وقلة حياء" وفق تعبيره مشيرا إلى أن هذا الوزير الذي يطرح نفسه ليكون موجودا في التحوير الوزاري والذي وفر له البرلمان هذه الفرصة ليعبر عن نفسه تخلى اليوم بغيابه عن هذه الفرصة .

وأكد أولاد جبريل أن مجلس النواب له سيادة ولكن أمثال وزير الشؤون الإجتماعية يقومون ب"تشليكه" وفق قوله.