قالت النائبة عن كتلة الائتلاف الوطني صابرين القوبنطيني اليوم 05 نوفمبر 2018 إنّ التوريث وراء ما يحدث اليوم لنداء تونس وهو اليوم حزب لا لون له ولا رائحة.
وأكّد القوبنطيني في تصريح للصباح الاسبوعي (ص6) أنّ رئيس الجمهورية أخذ جانب ابنه في خلافه حول المناصب والهيمنة على مفاصل الدولة،  وأنّ حالة الإحباط وانعدام الثقة تعود لمواقف نداء تونس الأخيرة وقياداته والخلاف المفتعل ضدّ الشاهد وحكومته.
أماّ عن رئيس الحكومة يوسف الشاهد فقالت القوبنطيني إنّه رقم صعب في المعادلة السياسية ويمثل الجيل الجديد للسّاسة التونسيين وطموحاته مشروعة.
وأضافت أنّه لا يمكن مصادرة حقّ يوسف الشاهد أو أي تونسي تتوفّر فيه الشروط للترشح لمنصب سياسي وهذه الديمقراطية.