كشف جلال غديرة النائب عن كتلة الائتلاف الوطني لجريدة الشروق عن الإشكالات التي تمنع عودة النواب المستقيلين إلى حركة نداء تونس.

وقال غديرة إنّ "الاشكالات التي تمنع عودتنا إلى النداء هي أولا طريقة تسيير الحزب وهي بحاجة إلى أكثر ديمقراطية وتشاركية وإعطاء الاحترام والتقدير لرموز الحزب وفي مقدمتهم رئيس الحكومة.

كما اعتبر النائب أنّ وثيقة قرطاج لا تحلّ محلّ النواب والمجلس، وأكّد أنّ الأغلبية حاليا ترى أن الحكومة تتجه نحو الاستقرار والحكومة قامت بواجبها كما ينبغي.