أكد إياد الدهماني الوزير المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب، اليوم الثلاثاء 6 نوفمبر 2018، أن رئيس الحكومة هو الطرف الوحيد دستوريّا المخوّل لتحديد الوزراء وتكوين أعضاء الحكومة وبالتشاور مع رئيس الجمهورية فيما يخص الخارجية والدفاع.
كما أوضح الدهماني في حوار بإذاعة موزاييك، أن موضوع التحوير الوزاري خال من الجدل الدستوري تماما بموجب النص القانوني، معتبرا أن الأطراف التي تحاول النقاش بهذا الصدد "قد فشلوا فشلا ذريعا".
وأكد الدهماني على أن يوسف الشاهد يكّن كل التقدير والاحترام لرئيس الجمهورية إلا انه يمارس صلاحياته في إطار القانون الدستوري الذي تسعى الحكومة إلى تطبيقه بحذافره، وانّ هذا الأمر في منأى عن الصراع داخل الحزب، مشيرا إلى أن التحوير يأتي خدمة لتقديرات رئيس الحكومة بخصوص المرحلة القادمة.