نفى وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي رفضه الحضور في جلسة المساءلة التي عقدت بالمجلس أمس الاثنين 5 نوفمبر.

فيما أوضح الطرابلسي لاذاعة موزاييك انه كان قد أعلم رئيس البرلمان بتعذر التحاقه بالجلسة، وقال "لم أرفض الحضور واستأذنت وطلبت من رئيس المجلس بكل لطف تأجيل الجلسة".

كما أكّد الطرابلسي أنّه كان توازيا يترأس لجنة وزارية اجتماعية بحضور عدد من الوزراء وكتاب الدولة حيث تمت برمجة الإستراتيجية الوطنية للشباب.

وأكد الوزير أنه لم يتغيّب يوما عن جلسة مساءلة، وعلّق على اتّهامه بالفساد من النائب عماد أولاد جبريل قائلا "إنه لا يرضخ للابتزاز ومن يقاوم الفساد لا يستعمل هذه الأساليب".

كما أفاد وزير الشؤون الاجتماعية الى انه سيقاضي النائب عماد أولاد جبريل من أجل التستر على ملفات فساد على اثر تكراره للتهمة والاعلان عن حيازته ملفات ضدّه، واصفا الامر بـ"المسلسل الركيك".