اكدت الجبهة الشعبية اليوم الثلاثاء ان التحوير الوزاري الذي اقره رئيس الحكومة يوسف الشاهد جمع خليطا بين "النهضويين" و"التجمعيين" و"المُطَبّعين".

و اوضحت الجبهة في بيان لها، إن التحوير الوزاري وما تلاه من ردّ فعل رئاسة الجمهورية، يعتبر قمّة المهزلة التي وصل إليها الوضع داخل مؤسسات الحكم وخطورة المأزق التي وضعت فيه البلاد، ناهيك عن تركيبة هذا التحوير الذي ضم عددا من "النهضويين" و"التجمعيين" إلى جانب عدد من المُطبّعين مع الكيان الصهيوني، وهو ما يجعل منه بداية جولة جديدة من الصراعات مما سيعمق الأزمة التي تعيشها البلاد.