اكدت الجبهة الشعبية في بيان لها اليوم الثلاثاء 6 نوفمبر 2018، انها  لم تمنح ثقتها لأيٍّ من الحكومات المتعاقبة منذ انتخابات 2014.

واضافت الجبهة في بيان لها انها لن تغيّر اليوم موقفها الذي أكّدت صحّته الأحداث والوقائع وهي بالتالي لن تمنح ثقتها للتحوير الوزاري المعلن.

كما دعت  الشعب التونسي وكل قواه الوطنية والتقدمية وفعالياته الشبابية والنسوية والثقافية إلى ضرورة تحمل المسؤولية والتحرك العاجل بمختلف الأشكال والوسائل المشروعة لإنقاذ البلاد من المأزق الذي تردت فيه.