أوضحت سامية عبّو النائبة عن التيار الديمقراطي موقفها من رفضها تمرير اتفاقية الأليكا وبيّنت أنّه كان بدافع حرصها على مصلحة الفلاح التونسي ومصلحة البلاد ككل، مبرّرة بأنّ تمرير هذه الإتفاقية سيلحق ضررا كبيرا بالفلاح التونسي.

وعبّرت عبّو في حوار بإذاعة جوهرة اف ام، عن تخوّفها من تمرير اتفاقية الأليكا قائلة" لن يكون في تونس أي مربع صالح للعيش لأن التبادل الحر في مجال الفلاحي يعني السماح للفلاح الأجنبي الذي يتمتع بدعم مطلق من حكومته في الإنتاج بإغراق السوق التونسية بمنتوجاته في المقابل لا يتوفر الفلاح التونسي على أبسط ظروف الإنتاج.

وللتذكير كان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد أعلن في أفريل الماضي أنّه سيقع امضاء اتفاقية مشروع اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق "الاليكا" بين تونس والاتحاد الاوروبي، ويهدف هذا الاتفاق الى تحرير قطاعي الفلاحة والخدمات وفتح السوق التونسية امام لنتصاب المنتجات والشركات الاوروبية.