قال سامي الطاهري، الأمين العام المساعد في اتحاد الشغل في حوار بصحيفة المغرب (ص6) إنّ الاتحاد سبق وأن أكد أن التحوير الجزئي للحكومة لن يزيد إلا في تعقيد الأزمة.

واعتبر الطاهري أنّ الشاهد لم يخيب ظن المركزية النقابية بهذا التحوير الذي جاء على أساس المحاصصة الحزبية وترتيبا لحزامه الخاص في انتخابات 2019.
وأشار الطاهري إلى أنّ الأزمة تعمّقت وكثر اللغط حول قيام الشاهد بالمشاورات من عدمها، مؤكّدا أن الشاهد لم يستشر الاتحاد معتبرا أنّ "الذي وقع لا يعد حلا بقدر ما هو تعميق للمشكل".
ورأى الطاهري أنّ هناك فشل ذريع في الأداء والوزراء الباقون بسبب المحاصصة، وقال:"الفشل عام وشامل والاتحاد متخوف خاصة وأنّ الحكومة منشغلة حاليا في الغنيمة وليست في المفاوضات الاجتماعية والاتحاد جاهز ومستعد للنضال وكذلك للحوار".