كشفت جريدة الصحافة اليوم الخميس 8 نوفمبر 2018، انه سيتم الإعلان عن حزمة من الإجراءات الجديدة لتعزيز قدرات البلديات المادية والبشرية، وذلك استعدادًا للدور الجديد الذي ستلعبه في تحسين مستوى الخدمات المسداة للمواطنين.
فيما بيّنت أنّ موضوع الشراكة بين المجالس البلدية والقطاع الخاص مايزال قيد الانتظار والدرس بسبب عدم صدور الأوامر الترتيبية لقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
كما اوردت أنّ القطاع الخاص والمجتمع المدني يمكن أن يساعدا المجالس البلدية في تنفيذ المشاريع والاستثمارات وتحسين أدائها.
وقالت الصحيفة إنّ هناك تمويلا ومنحا للبلديات إلى حدود 2022 والأولوية ستكون لمشاريع البنية التحتية.