قال الناشط السياسي عياض اللومي في حوار بإذاعة كاب اف ام اليوم الخميس 08 نوفمبر 2018، إنّ المعركة السياسية الحالية في تونس كان قد تحدّث عنها منذ سنة 2011.
وتابع أنّه حاول الاصلاح بين الباجي قائد السبسي ويوسف الشاهد معتبرا أنّ الحلول لا تتأتى الا بالحوار بين الأجيال القديمة والجديدة، مشيرا إلى أنّ السبسي ضد شخصيات محددة ولليوم "ما يحبش يسمع بيهم".
واعتبر أنّ تعيين كمال مرجان في حكومة الشاهد الثالثة يمثل استفزازا مباشرا للسبسي.
وقال اللومي مخاطبا السبسي: "المقامات محفوظة وانت منتخب من الشعب لكن الاسماء الت اقترحها الشاهد قامات كبيرة وفيها من أدار مهاما كبرى خارج تونس وخاصة كمال مرجان".