حافظ حزب نداء تونس على موقفه من التصويت على التحوير الوزاري ، حيث اعلن سابقا انه لن يصوت لصالح هذه الحكومة التي وصفها الامين العام للحزب سليم الرياحي بالانقلابية.

يذكر ان رئيس كتلة نداء تونس بمجلس نواب الشعب سفيان طوبال إن التحوير الذي أعلن عنه يوسف الشاهد، كان بعيدا كل البعد عن المشاكل الحقيقية للتونسيين، إذ لم يمس أي حقيبة وزارية على صلة بالوضع الاقتصادي أو الاجتماعي، معتبرا أن التحوير وضع البلاد في "أزمة سياسية وأخلاقية"، مما يشكّل خطرا على الانتقال الديمقراطي على اعتبار وأن تركيبة الحكومة لم تعد تعكس نتائج انتخابات 2014.


وستصوت كتلة نداء تونس ضد منح الثقة للحكومة الجديدة، كما دعت الحركة أبناءها من أفراد الحكومة إلى الاختيار بين البقاء في الحزب أو البقاء في الحكومة.