اعتبر الناطق الرسمي باسم حزب العمّال الجيلاني الهمّامي أنّ البلاد بصدد الفرجة على مسخرة مشيرا بذلك الى التحوير الوزاري الجديد.

وقال الهمامي لجريدة الصحافة اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018، " أليس يوسف الشاهد بصفته رئيس الفريق الحكومي الفاشل هو عنوان فشلهم وسببه والمسؤول الأول عنه؟ فبأي مبرّر يقيل الوزراء ويأتي بآخرين والحال أن الأمر يتطلب رحيله هو".

كما أكّد الجيلاني الهمّامي أنّ حزب العمال معني بالانتخابات العامة القادمة وسيشارك في التشريعية والرئاسية.

وكشف في الاثر عن أنّ الحزب يستعدّ جيّدا لعقد مؤتمره المقبل الذي سيكون نقلة نوعية في وضع الحزب داخليا وعلى الساحة السياسية على حدّ تعبيره.