اعتبر رئيس المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب سيلفان أوري، أنّ انعقاد الدورة 51 للمحكمة الإفريقية في تونس علامة فارقة في تاريخ سجلات عدالة حقوق الإنسان في افريقيا وتونس.
كما أكّد أوري أنّ المحكمة الافريقية لحقوق الانسان لم تلتقّ أي شكاوي ضدّ تونس، مثمّنا التجربة التونسية في مجال الحريات.

وقال سيلفان أوري لجريدة الصباح اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018، انّ تونس مدرسة سياسية قدّمت دستورا غنيا وتجربة ثرية في مجال استقلالية القضاء.