أعرب رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أمس الاثنين 12 نوفمبر 2018، اثر حصول اعضاء حكومته المقترحين على ثقة البرلمان، عن أمله في ان يضخ هذا التحوير دماء جديدة في حكومته ويدفعها للاهتمام اكثر بمشاعل التونسيين. 

كما وصف تصويت البرلمان على منح الثقة لاعضاء الحكومة المقترحين بانه انتصار للديمقراطية وبرهان على انّ حل الازمات لا يكون الا وفق الدستور.

وثمّن الشاهد ما جاء في الندوة الصحفية الاخيرة لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي والتي دعا فيها الى احترام الدستور والاحتكام اليه باعتباره المخرج الوحيد لاية ازمة من البلاد.