أكّد المحامي سهيل مديمغ، عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018 أن “قاضي التحقيق 12 تحول الى وزارة الداخلية مجددا ورفع ما يوجد بالغرفة السوداء مع تحرير محضر حجز”.

وأشار إلى أن “محتويات الغرفة تتمثل في 33 كيسا كبيرا وصناديق بها كتب لم يتم التعرف بعدُ على مضامينها” مذكّرا بأنها “أُمنت من قبل قاضي التحقيق 12 يوم 12 نوفمبر 2018” وفق ما نقلته إذاعة “كاب أف أم”.

واعتبر أنه “لو كان هناك تنسيق بين وزارة الداخلية والجهة القضائية مثلما صرّح بذلك وزير الداخلية هشام الفراتي والمتحدث باسمه سفيان الزعق،لما حجز قاضي التحقيق محتويات الغرفة”.

وتجدر الاشارة الى أن وزارة الداخلية كانت قد أعلنت أمس الثلاثاء أن قاضي التحقيق المتعهد بما بات يُعرف بقضية مصطفى خذر تولّى بعد التنسيق مع مصالح الوزارة “التحوّل إلى مقرّها ونقل كلّ المحجوز المؤمّن من الفضاء المُخصص له” في إشارة إلى ما تُسمّيه هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي بـ”الغرفة السوداء”.