دعت يمينة الزغلامي النائبة عن كتلة النهضة اليوم الاربعاء 14 نوفمبر 2018، وزير الداخلية هشام الفراتي إلى تشديد العقوبات على الأمنيين الذين يستخدمون الهواتف الجوالة وفايسبوك خلال أداء واجبهم. 

وطالبت الزغلامي خلال جلسة استماع بلجنة تنظيم الادارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح بالبرلمان خصصت للاستماع للفراتي بخصوص مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2019 بتسليط عقوبات “صارمة” .

وقالت: “لا أجد لهذا التصرف أي تبرير رغم أن فايسبوك سيطر على الجميع”، مذكرة بأنه في السابق عندما كانت تحدث مثل هذه الممارسات فان المصالح المعنية تقوم بسحب “بطاقة العمل” إلى حين استدعاء الأمني الذي ارتبك التجاوز لمساءلته.

وطالبت النائبة الوزير بعدم تمكين “الأمنيين الشبان” من قيادة السيارات التابعة للوزارة ومنح هذه المهمة لمن هم أكثر خبرة منهم “الناس الكبار”، موضحة أنها كنائبة عن ولاية تونس عاينت عديد المرات تهرّأ هذه المعدات رغم حملها ألواح منجمية جديدة، قائلة في هذا الصدد “مثلما يعلم الجميع مطاردة الأمنيين الشبان تجار المخدرات أو الارهابيين مسألة ليست سهلة…و”الكريهبات يعلم ربي كيفاش حصلنا عليها”.