قال عماد الخميري الناطق الرسمي باسم حركة النهضة إنّ دعوة الحزب للشاهد إلى عدم الترشح للانتخابات المُقبلة ليس شرطا بقدر ما هو "ضمانة" بالنظر إلى المناخات التي تمّ فيها الحديث

عن هذا الموضوع.

وأوضح عماد الخميري لجريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الخميس 15 نوفمبر 2018، أنّ ما يعني الحركة حاليا انكباب الحكومة على خدمة البلاد في الفترة الفاصلة بين مصادقة مجلس النواب ونهائيات 2019، مشيرا الى أنّ هناك

مؤسّسات تابعة للحركة ستنظر وستتفاعل مع المستجدات.

كما أكّد الخميري أنّ النهضة ستسعى لنجاح هذه الحكومة عبر توفير كلّ شروط النجاح، لافتا الى أنّ في السياسة هناك متغيّرات تنظر فيها الحركة في إبانها وتصدر مواقفها بصفة مُعلنة

ورسمية.