على خلفية رفض رئاسة الحكومة الموافقة على مقترح البرلمان المتعلق بإدراج منحة خصوصية لا تتجاوز 1 مليون دينار تهم أعوان وإداري المجلس ضمن مشروع ميزانيته لسنة 2019،

أبدى أغلب أعضاء لجنة المالية لمجلس نواب الشعب تذمّرا في المقابل.

وأعرب عدد من النواب من بينهم شكيب باني وهادي براهم وطارق الفتيتي وهادي براهم عن رفضهم للقرار، معتبرين أنّه ليس من صلاحيات رئاسة الحكومة التخفيض من الميزانية المقترحة

من البرلمان، كما أوضح متدخلون إن المنحة لا تهم نواب الشعب بل هي موجهة للإداريين والأعوان خاصة وأنهم غالبا ما يعملون خارج أوقاتهم الإدارية وبنسق مرتفع.

وللإشارة فقد خفّضت  رئاسة الحكومة من قيمة مشروع ميزانية المجلس لسنة 2019 بحوالي 2 مليون دينار لتصبح 32.423 م د ، وفق ما اعلن عنه المكلف بالتصرف العام لمجلس نواب

الشعب.