أكّد بو جمعة الرميلي عضو لجنة الإعداد للمؤتمر الانتخابي لنداء تونس أنّ باب الانخراط مفتوح للجميع والحظوظ هي نفسها بالنسبة للندائيين وللاتحاد الوطني الحرّ ولهم نفس الحقوق

والواجبات ولا وجود لفرق.

فيما اعتبر الرميلي وفق ما أفاد به جريدة المغرب اليوم الجمعة 16 نوفمبر 2018، أنّ التحدّي الأكبر اليوم هو جعل الندائيين القدامى والجدد يأخذون بزمام الأمور وأن يكونوا أصحاب

الاختيار، مشدّدا في قوله على أنّه "لا القبول بالحلول الجاهزة التي أدّت إلى الوضع الكارثي للنداء حاليا".

 كما قال الرميلي إنّ "نداء تونس يجب أن يصلح نفسه ويصبح حزب مؤسسات تتخذ فيه القرارات بطرق ديمقراطية".