ثمّن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي دور مؤسسة "كوناكت" في تنظيم منتدى الشبكة العالمية لشراكات المؤسسات "FUTURALLIA"،  مؤكدا أهميتها في تعزيز فرص الشراكة والتسويق لتونس كوجهة استثمارية واعدة.

وشدّد السبسي على أنّ ديمومة التجربة الديمقراطية مرتبط بانجاح الانتقال الاقتصادي المنشود، موضحا أنّ ما حققته تونس من خطوات هامة في مجال الحريات وتكريس الديمقراطية وتحسين مناخ الأعمال مكّن من عودة الثقة في بلادنا كوجهة جاذبة للاستثمار والسياحة بفضل ما تتوفّر عليه من إمكانيات وفرص شراكة حقيقية.

كما نوّه بالدور الهام الذي يقوم به القطاع الخاص في معاضدة جهود الدولة لتحقيق التنمية وتوفير مواطن شغل، وأثنى بشكل خاص على المكانة المحورية للمرأة التونسية في مختلف

قطاعات الإنتاج ومساهمتها الفعّالة في تطوير المجتمع والنهوض به.

من جانبه، أكّد طارق الشريف، رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية على أهمية التسريع في نسق الشراكة بين القطاع العام والخاص وتعزيز انخراط أبناء تونس في الخارج في عملية الاستثمار والتنمية في البلاد.

وكانت قد انتظمت هذه التظاهرة الاقتصادية باشراف كنفدرالية المؤسسات المواطنة الدولية "CONECT INTERNATIONAL" من 14 إلى 16 نوفمبر الجاري، وقد شهد هذا المنتدى  مشاركة أكثر من 600 مؤسسة من 30 دولة يمثلون أكثر من 30 قطاعا.