أشرف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم السبت 17 نوفمبر 2018، بحي الطابق بضاحية المرسى، على الاحتفال بالعيد الوطني للشجرة في دورته 61 الذي ينتظم هذه السنة تحت شعار "تنمية الغابات شراكة واستثمار".

وقد تمّ اطلاعه على بيانات تهم توسيع الغطاء النباتي والتشجير بالبلاد وتطوّر انتاج المشاتل الذي ناهز 19 مليون وحدة خلال السنة الحالية والتقدّم الحاصل في حماية الغابات والزراعات من الحرائق.

وشدّد رئيس الجمهورية في تصريح اعلامي بالمناسبة على أهميّة تطوير الشراكة بين السلط المحليّة والمواطنين في دعم التشجير وتوسيع المساحات الخضراء والعناية بها لما توفّره من فوائد صحيّة وبيئيّة على حياة المتساكنين.

وأعرب رئيس الجمهورية عن أمله في أن تكون السنة الفلاحيّة سنة متميّزة اعتبارا للظروف المناخيّة الملائمة بعد نزول الغيث النافع بكميات هامة في كامل مناطق الجمهورية، كما تولّى رئيس

الدولة غراسة شجرة زيتون. 

وقد رافق السبسي وزيري الفلاحة والموارد البيئية والصيد البحري، والشؤون المحليّة والبيئة، ووالي تونس ورئيس المجلس البلدي بالمرسى وثلّة من اطارات الجهة.