قررت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي مواصلة نشر الوثائق الى الرأي العام إلى أن يتم فتح أبحاث تحقيقية جدية، بسبب«التعاطي غير الجدي من طرف النيابة العمومية للقطب ووزارة الداخلية»، وذلك في ندوة صحفية انتظمت  اليوم السبت، 17 نوفمبر 2018 هيئة المحاميين بصفاقس بالتعاون مع هيئة الدفاع بتونس للشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي ندوة صحفية لكشف حقائق خاصة بملف الشهيدين.

واعتبرت الهيئة أيضا  أن "لجوء النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب إلى فتح بحث تحقيقي على أساس الفصل 31 من مجلة الاجراءات الجزائية مغالطة اجرائية وتلاعب قانوني يسعى الى طمس الحقيقة ومنع الدفاع من تقديم ما له من مؤيدات، ويسوّي بين المجرم والضحية من حيث المراكز القانونية، خاصة وأن الفصل المذكور متعلق بأبحاث أولية مؤقتة ضد مجهول دون جريمة أو متهمين".واكدت الهيئة أن "هذه الابحاث المؤقتة لا تحول دون تعهد القضاء العسكري بالشكايات في الملف".