أكدت حركة النهضة في بيان لها اليوم الاثنين للتوضيح  حول ما ورد في مداخلة رئيس حركة النهضة  راشد الغنوشي في اجتماع الكتلة عن التحوير الوزاري:

 أن كلام الغنوشي لا يوجه اتهاما لأحد بالفساد وإنما يتحدث عن المعيار المعتمد في تقييم الترشحات والأداء بالتشاور مع رئيس الحكومة الذي اختار فريقه بملء إرادته وبما يجعله المسؤول الأول والأخير عن نتائجه.

كما عبّرت عن أسفها لتسرع البعض في تحميل الكلام أكثر مما يحتمل، خاصة وأنه لم يقصد الإساءة المباشرة أو غير المباشرة للوزراء المغادرين، ومنهم عماد الحمامي القيادي البارز في الحركة.

وأكّدت النهضة، احترامها للسادة أعضاء الحكومة المغادرين، متمنية لهم النجاح في مستقبلهم المهني والسياسي.