قال النائب عن كتلة حركة النهضة محسن السوداني،اليوم الإثنين، خلال جلسة الأستماع لوزيري الداخلية و العدل، "بان الذين أرادو استعمال قضية اغتيال الشهيدين بالعيد والبراهمي لابعاد حركة النهضة واتهامها باطلا فان مآلهم الانهيار والزوال"، 

وأشار إلى ان" كل من يقترب من حركة النهضة بطريقة سيئة يموت معنويا وسياسيا بشكل او آخر"، مصرحا بان "شضايا وبقايا كيانات وهمية لازالات واضحة للذين تعاملو مع حركة النهضة بطرق غير سوية".

و اضاف المصدر ذاته حسب "شمس اف ام " إلى ان "من حاولو اتهام حركة النهضة بالتهم الباطلة فان مالها الإنهيار والندم". في اطار مداخلته بالجلسة العامة المخصصة للحوار مع وزيري الداخلية والعدل بالبرلمان.