أعلن سفيان الزعق المتحدث باسم وزارة الداخلية أنه سيتم مقاضاة مروّجي اشاعة ''اجتماع المصير''، نافيا بشكل قطعي ما يتم تداوله في بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص ما سمي ''باجتماع المصير''، حسب تصريحه لاذاعة موزاييك.

وقال الزعق إنّ هذه أخبار ''زائفة'' تسعى لزعزعة الاستقرار في البلاد، تمثلت في مزاعم وأكاذيب حول نية الحكومة لإستهداف اتحاد الشغل وقياداته وبعض إطارات وموظفي الدولة بحملة من الإيقافات والتتبعات.