أعلن الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي أنّ باب التفاوض مع الحكومة قد أغلق نهائيّا بشأن الزيادة في أجور قطاع الوظيفة العمومية، على اثر فشل جلسة أمس الثلاثاء 20 نوفمبر 2018، مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وأكّد الطبوبي أنّ أكثر من 650 ألف موظف عمومي سينفّذون اضرابا عاما غدا الخميس 22 نوفمبر 2018، مشيرا الى انه سيتمّ دعوة الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد للانعقاد موفى هذا الاسبوع لاتخاذ أشكال احتجاجية تصعيدية، بحسب اذاعة موزاييك.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قد نشر يوم الإثنين 19 نوفمبر 2018، تراتيب الإضراب المقرر في الوظيفة العمومية ليوم غد، موضّحا أنّ الاضراب سيكون حضوريا بمقر العمل إلى حدود الساعة العاشرة صباحا ودون إمضاء ورقة الحضور ويتم بعدها التنقل إلى ساحة باردو أمام مجلس نواب الشعب لحضور التجمع العام المقرر على الساعة 11:30 بالنسبة لأعوان تونس الكبرى.