عبّر النائب الأول لرئيس حركة النهضة علي العريّض،اليوم الاربعاء 21 نوفمبر 2018، عن رغبته في عدم تنفيذ الاضراب العام بفعل حنكة وحكمة الطرفين داعيا الى تأطيره في حال وقوع العكس والانتباه الى من قد يسعى إلى توظيفه بشكل سياسي.

وقال العريّض إنّه يتفهّم كل ما يتعلق باهتراء القدرة الشرائية للتونسيين لكنّه لا يرى أنّ الاضراب العام هو الأسلوب الأفضل ضمن الاوضاع الاقتصادية للبلاد  بل يعتبر أنّ من الأفضل مواصلة الحوار بين الأطراف الاجتماعية والحكومة لايجاد الحلول الواقعية التي تراعي امكانيات البلاد واولوياتها وظروفها المالية وتراعي قدر الامكان تحسين المقدرة الشؤائية للمواطنين.

ورجّح العريض في تصريح لحقائق اونلاين، أنّ الحكومة لها دائم الاستعداد للتفاوض حسب تصريحات وزير الشؤون الاجتماعية الذي أكد تقارب وجهات النظر بين الطرف الاجتماعي والمنظمة الشغيلة.