قال الاتحاد العام التونسي للشغل في منشور على صفحته بالفايسبوك اليوم الأربعاء 21 نوفمبر 2018، "كلّما اقترب موعد الإضراب في الوظيفة العمومية استعرت هجمة كتائب الفايسبوك التابعة للنّهضة والحكومة وتزايدت التشويهات" متهّما بذلك النهضة والحكومة بمحاولة التشويه. 

ووجّه الاتحاد رسالة صمود من خلال تعبيره " لن يربكنا ذلك ولكن سيعمّق الفرز على قاعدة المسالة الاجتماعية..تماما مثل 17 ديسمبر - 14 جانفي، المسألة الاجتماعية أطاحت بالديكتاتورية..ماضون للدفاع عن تونس وعن سيادتها وعن العمّال وكرامتهم".