قال الأمين العام المساعد باتحاد الشغل حفيظ حفيظ إنّ المفاوضات مازالت معطلة في الوظيفة العمومية أمام تملّص الطرف الحكومي من التعهدات التي أمضى عليها وتراجعه في تنفيذ التزاماته تجاه العديد من القطاعات.

وأفاد حفيّظ لجريدة الصباح اليوم 21 نوفمبر 2018، بأنّ الحكومة أصرّت على التصعيد وضرب كل الاتفاقات عرض الحائط.
كما اعتبر حفيّظ أنّه من غير المنطقي أن تحرم الحكومة الأجراء في الوظيفة العمومية من الزيادة في الأجور وتترك أموال المجموعة الوطنية في جيوب المتهربين وبارونات التهريب.