علّق الناطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني على الاضراب العام في الوظيفة العمومية المقرر ليوم غد الخميس 22 نوفمبر 2018، قائلا: الدولة "مفيهاش كان الموظفين...عنا عائلات معوزة...عنا بطالة ولازم نعملو على تحسين المقدرة الشرائية للجميع".

وأضاف الدهماني خلال حوار بإذاعة موزاييك اليوم الاربعاء 21 نوفمبر 2018، "المعادلة مهيش بالبساطة...منجموش نزيدو بسهولة لازم نحافظو على ديمومة الاقتصاد للبلاد... باش نواصلو الحوار مع الاتحاد العام التونسي للشغل وهذا موقف الحكومة وقرارها".
وتابع الدهماني أنّ" الحكومة ليست في قطيعة ولا تسعى للمواجهة مع الاتحاد أو غيره" مضيفا " احنا معناش موقف ايديولوجي من الزيادة...الحوار الاجتماعي تعطّل بسبب الأزمات السياسيّة...يقولو حكومة الشاهد مخلاها حتى حدّ تخدم...انت كيف تعرقل الحكومة وما تخليهاش تخدم باش تعرقل الاهتمام بالمشاكل الاقتصادية والاجتماعية...انت اليوم وقت تعرقل الحكومة بمشاكل سياسية جاية من الحيط باش ياقف كل شي"

واعتبر الدهماني أنّ "التشويش عرقل عمل الحكومة..تونس كانت قادرة على ماهو أحسن لو كانت الحياة السياسية مستقرّة".