توافد اليوم الخميس 22 نوفمبر 2018، العشرات من أنصار اتحاد الشغل في التجمّع العمالي في إطار إضراب الوظيفة العمومية أمام البرلمان، وسط حضور أمني مكثّف.

وأكّد منعم عميرة الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل المكلف بالوظيفة العمومية إن الانخراط في إضراب الوظيفة العمومية سجّل نسبا مرتفعة جدّا، مبيّنا أنها فاقت 90 بالمائة في الوزارات والإدارات المركزية والجهوية والمحلية بكامل البلاد، وقال عميرة حكومة الشاهد هي المسؤولة بدرجة أولى عن هذا الاضراب لتجنّبها التفاوض الزيادة في الأجور، مضيفا "تبيّن أنّ جكومة الشاهد لا تعنيها شريحة أعوان الوظيفة العمومية".