أدان حزب العمال التونسي اليوم الاثنين 26 نوفمبر 2018 في بلاغ رسمي الزيارة المرتقعبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى تونس يوم غد الثلاثاء.

وأكّد الحزب أنّه "يدين ويرفض بشدة أن تطأ قدما هذا الفاشي والمستبد أرض تونس الطاهرة، أرض الثورة والقيم والمبادئ، ويدعو الشعب التونسي إلى الخروج إلى التظاهر رفضا لهذه الزيارة".
ودعا في نصّ البلاغ" الرئاسة والحكومة ومجلس النواب إلى احترام إرادة الشعب التونسي وكرامته ورفض دعوة محمد بن سلمان الذي تتوجه إليه أصابع كل العالم بالإدانة، وليست زيارته لبلادنا إلا للخروج من وضعية العزلة التي أصبح يعيشها ونظامه".
كما اعتبر هذه الزيارة تواطؤا مع نظام موغل في التبعية ويتصدر جوقة الأنظمة المطبّعة مع العدو الصهيوني والمسوّقة لصفقة القرن التي تستهدف القضية الفلسطينية بما فيها التخلي نهائيا عن القدس لصالح الصهاينة المحتلين.
وأهاب الحزب بكل القوى الوطنية والتقدمية أن تنظم كل فعاليات الرفض والغضب في الشوارع والجامعات ومواقع العمل دفاعا عن كرامة تونس ومبادئ ثورتها.