أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الإثنين 26 نوفمبر 2018، عن تقديم قضيتين لدى المحكمة الإبتدائية بتونس ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين.
وقدّمت الشكاية ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد لعدم اتخاذه الإجراءات القانونية الضرورية لوقف عمل هيئة الحقيقة والكرامة في الآجال المحددة ومواصلة تعامل أجهزة الدولة معها، في حين تعلّقت القضية الثانية ببن سدرين من أجل التصرف في المال العام دون وجه حق باعتبار أنها فقدت صفتها القانونية يوم 31 ماي الماضي.
وطلب الحزب من الدائرة الاستعجالية الإذن بتجميد كافة الحسابات البنكية والبريدية والأموال والمكاسب التي تتصرف فيها الهيئة دون وجه حق.