قالت عضو مجلس نواب الشعب عن التيار الديمقراطي سامية عبو، خلال الجلسة العامة ليوم الاثنين 26 نوفمبر 2018 المخصصة لمناقشة ميزانية رئاسة الجمهورية،ان الأزمة والعراك على المناصب لازالت قائمة والعنصر القار فيها هو رئيس الجمهورية.

كما اكدت عبو ان ميزانية رئاسة الجمهورية زادت بصفة كارثية ويتعللون بأعوان الأمن حسب قولها، مشيرة انه لو كان لنا محكمة دستورية لطالبت بسحب الثقة من رئيس الجمهورية الذي يخالف الدستور وبصفته ضامن لوحدة التونسيين فليس هنالك وحدة أصلا.