كشفت وزارة التربية في بلاغ أصدرته اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018، عن فحوى الجلسة التي عقدتها مؤخرا مع الجامعة العامة للتعليم الثانوي والتي تمّ خلالها التطرق إلى عدة نقاط خلافية والتوصل إلى اتفاق بشأن عدد منها.

وتعلقت محاور هذه الجلسة بالمنح والانتدابات وتحسين وضعية المدارس وسن قانون يجرم الاعتداء على المربين وتوحيد الأجور والتقاعد المبكّر.
واعتبرت الوزارة في بلاغها أنّ أسلوب تعامل الأساتذة "غير حضاري" حيث وقع الاتفاق على مواصلة الحوار حول النقاط المطروحة ضمن جلسات عمل تنعقد لاحقا.
ووضّحت الوزارة في جدول مرفق للبلاغ كل طلبات الجامعة العامة وردّ الوفد الحكومي على ذلك: