أكد المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب والاحزاب السياسية نور الدين بن تيشة اليوم الاربعاء 28 نوفمبر 2018 أن مجلس الامن القومي سيجتمع يوم غد الخميس وأن من بين النقاط التي سينظر فيها ملف “الجهاز السري لحركة النهضة”.

وأوضح بن تيشة في حوار باذاعة شمس أن مجلس الأمن القومي سيتداول في هذا الملف للتدقيق والتثبت مشيرا إلى خطورة المعطيات المتداولة بخصوصه، وسيتثبت في وثائق وتسجيلات تم تقديمها بخصوص “الجهاز السري”، مذكّرا أنّ مجلس الامن القومي ليس جهة قضائية وان اتهام حزب ما بامتلاك جهاز سري وبمحاول اختراق أجهزة الدولة أو بالضلوع في الاعتيالات السياسية يفترض التثبت والتدقيق من قبل المجلس الذي ذكر بأنه من أهم الهياكل الساهرة على حماية الامن القومي.

وأعرب بن تيشة عن استغرابه مما أسماه تشنج قيادات من حركة النهضة بخصوص تصريحات اعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي عقب اللقاء مع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مشددا على ان الصفحة الرسمية للرئاسة على موقع فايسبوك لا تلغي أجزاء من تصريحات ضيوف الرئيس ولا تتدخل في مضامينها.