أكدت النائبة عن كتلة الحرة لحركة مشروع تونس نادية زنقر في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الاربعاء 28 نوفمبر 2018، أن المصالح الأمنية اتصلت بها واعلمتها بوجود تهديدات جديّة تستهدفها وأنها عرضت عليها الحماية الأمنية.

وأوضحت زنقر اليوم أنه تم توفير الحماية الأمنية لها منذ البارحة ولم يتم اعلامها بتفاصيل التهديدات التي تلاحقها.

يشار إلى أن النائبة المذكورة عرفت بانتقادها الشديد لحركة النهضة وكانت قد أكدت سابقا أن نوّابا من كتلة حركة النهضة انزعجوا من لباسها بالبرلمان وأن احدهم دعاها عن طريق كتلتها إلى “ستر نفسها”.