أفاد وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي اليوم الاربعاء خلال جلسة استماع له في البرلمان، انه لا توجد جوامع و مساجد بالثكنات العسكرية بل فضاءات مخصصة للصلاة و التي تهدف الى حماية العسكريين من مخاطر الاستقطاب.

واضاف الزبيدي إنّ حرية المعتقد مكفولة بالدستور ولا يجب المبالغة في مسألة صلاة العسكريين، مؤكدا ان هناك توصيات وتراتيب تنظيمية معلقة بمداخل هذه الفضاءات كأن تفتح فقط للصلوات الخمس فقط دون سواها، ولا تؤدى فيها صلاة الجمعة أو التراويح، وفتحها قبل الصلاة بـ 10 دقائق تغلق بعدها مباشرة.