صادق مجلس نواب الشعب اليوم الخميس 29 نوفمبر 2018 على ميزانية الشؤون الدينية لسنة 2019 المقدرة بـ121.847 مليون دينار.

وقال وزير الشؤون الدينية أحمد عظّوم في مداخلته بمجلس نواب الشعب خلال جلسة المصادقة على الميزانية إنه "لا يمكن للوزارة مقاومة الارهاب بالميزانية المرصودة لها" مشيرا إلى أن الوزارة مطالبة بتطبيق سياسة الدولة في الشؤون الدينية بما ييسّر إقامة الشعائر الدينية وينبذ التطرف.

وأوضح عظّوم أن معاينته لمساجد داخل الجمهورية كشفت له الوضعيّة الصعبة التي يعيشها الوعّاظ وعملة المساجد معتبرا أنه من غير المعقول مقاومة الإرهاب في مثل هذه الظروف.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تفتقد إلى 107أعوان إدارييين موضّحا أنها  ليست وزارة للدين الإسلامي فحسب وإنما تتعامل مع كل الديانات على قدم المساواة.

وأكد أن الوزارة منفتحة على كل ما يخدم مصالحها  في علاقة بالتكوين في الشأن الديني وأنها تتفاعل مع وزارة التربية ووزارة المرأة ووزارة الشباب والرياضة.