أشرف رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي صباح اليوم الخميس 29 نوفمبر 2018 على اجتماع مجلس الأمن القومي وقال في بداية الاجتماع إنّ هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي قد التقت به لتطرح عليه " كلاما معقولا" و" مجلّدا" يحمل الوثائق المطروحة عليه.

وأشار قائد السبسي إلى أنّ مسألة التنظيم السري ليس "سرّا" بل هو موضوع "مفضوح" و"العالم كله يحكي عليها" ولم "يعد جهازا سريّا".

واستنكر رئيس الجمهوريّة البيان الذي نشرته حركة النهضة التونسيّة" في الليل" وأنّ كلامهم لا يخيفه و"ضميره مرتاح"، معتبرا بيان الحركة تهديدا لشخصه ولن يسكت عنه وتابع مخاطبا حركة النهضة " إذا خلا لك الجوّ فبيضي وفرّخي... أما معانا احنا فما تاكلش لهذا تو المحاكم تنظر فيها".
وقال قائد السبسي إنّه سبق ودافع عن الحركة ومستعدّ للدفاع عنها وهو لا يفرّق بين جهة سياسيّة وأخرى، وتابع معلّقا على بيان حركة النهضة "اذا يظنوا أنو كي يقولو الكلام هذا ما نرقدش في الليل غالطين.. معايا انا ما تاكلش الأمور هذي".
وختم قائلا "المحاكم سوف تنظر في المسألة".