أعلن رئيس منظمة الأعراف بولاية سوسة علي بن يحي اليوم الثلاثاء 4 ديسمبر 2018، أن لقاء تفاوضيا سيجمع هذا الأسبوع رئيس منظمة الأعراف سمير ماجول ورئيس الحكومة يوسف الشاهد حول تسعيرة استهلاك الطاقة المفروضة على الصناعيين، للخروج بحل يرضي جميع الأطراف.

وقال علي بن يحي في تصريح على هامش مؤتمر معهد الدراسات الإستراتيجية حول مستقبل الطاقة في تونس، أن الدولة لا تعير أهمية للطاقات المتجددة في ظل بلوغ نسبة استعمال الغاز 97% و3% فقط من الطاقات البديلة(الرياح والماء)، معتبرا أنّ شركة الكهرباء والغاز هي "المونوبول" الوحيد المتحكم في الإنتاج والمتحكم في رفع أسعار الطاقة بالتوازي مع ارتفاع سعر برميل النفط ما يؤدي إلى رفع تسعيرة الاستهلاك وهو ما يؤثر على الصناعيين ويثقل كاهل المستثمرين.