أكّد الناطق باسم المحكمة الإبتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي، اليوم الثلاثاء 04 ديسمبر 2018، أنّ النيابة العموميّة فتحت بحثا جديّا في المعطيات التي أعلنت عنها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي فيما يتعلّق بوجود جهاز سري تابع لحركة النهضة والغرفة السوداء بوزارة الداخلية وغيرها.
وقال سفيان السليطي في حوار بإذاعة شمس اف ام، ردّا على الانتقادات الموجهة للنيابة العمومية والمتعلقة بالبطء واعتماد الحيلة القانونية، إن النيابة العمومية لن تتستر على أيّ طرف في الموضوع، وتابع قائلا "خليونا نخدموا على رواحنا".
وبين السليطي أنه لم يتم تقديم أي معطيات أو تسليم أي وثائق تهم الموضوع للنيابة العمومية ومع هذا فتحت النيابة بحثا تحقيقيا طبقا للفصل 3.