قالحمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية اليوم الاربعاء 5 ديسمبر 2018 معلّقا على المعطيات التي كشفت عنها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكريبلعيد ومحمد البراهمي “أنا أعي ما أقول ..النهضة متورطة في الجهاز السري ..هذا يهمّ الجميع وليس فقط الجبهة الشعبية “مضيفا “يعرفو في النهضة إنهم كان بداو يجاوبوا بش يقوموا بأخطاء”، مؤكّدا وجود تلاعب كبير على المستوى القضائي في ملف الشهيدين بلعيد والبراهمي معتبرا ان القضية تمس الامن القومي قائلا “هيئة الدفاع عن الشهيدين لم تتوجة لرئاسة الجمهورية فقط وإنما لكل الأطراف المعنية ونحن في يقظة حتى لا يتم توظيف القضية سياسيا”.

وشدّد الهمامي على أن الجبهة الشعبية ترحّب بالمواقف الايجابية لجميع الاطراف في علاقة بملف الشهيدين مستدركا بالقول ” نحن نرحب المواقف لكن لا ثقة سياسية لنا في كل مكونات منظومة الحكم سواء رئيس الجمهورية او رئيس الحكومة والكتلة النيابية للنداء مضيفا “العركة بين النداء والنهضة ماهيش على مصلحة البلاد بل صراع مناصب ونحن سنبقى في موقع مستقل”.

وتابع في حواره بإذاعة شمس اف ام “هناك ملف آخر للنهضة وهو تسفير الشباب لبؤر التوتر لذلك النهضة خايفة من عودة العلاقات مع سوريا لانها متورطة من ملف التسفير ”.

وفي سياق متصل شدّد الهمامي على ان الجبهة باقية خارج منظومة الحكم قائلا”نحن لسنا في ذات الموقع مع النداء لان له مسؤولية على ما حدث ويحدث..ولم نسمع له صوتا في المواضيع الحارقة مثل اتفاقية أليكا والتبعية لصندوق النقد الدولي والتموقع في المحاور الاقليمية”.

واضاف “يجب استكمال المسار الثوري وتحقيق اهداف الثورة وليس الاصطفاف خلف قطبي النداء والنهضة”.