أفاد المحامي علي كلثوم أنّ الدائرة 14 بمحكمة التعقيب بتونس،قرّرت اليوم الأربعاء،تأجيل النظر في الجزء الثاني من الملف المتعلّق باغتيال الشهيد شكري بلعيد، إلى يوم 16 جانفي 2019 وذلك “بناء على طلب تقدّمت به هيئة الدفاع عن ورثة الشهيد”.

وأضاف أنّ هيئة الدفاع طالبت بتأخير الجلسة إلى حين تقديمها مطلب تجريح قانوني في أحد قضاة هيئة المحكمة.

ويتعلّق الجزء الثاني من الملف بالأشخاص المتورّطين في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد والذين هم بحالة فرار.

وكانت هيئة الدفاع عن ورثة الشهيد بلعيد، قامت بالتعقيب على القرار الصادر عن دائرة الإتهام بمحكمة الإستئناف بتونس منذ شهر ماي 2018، إلى جانب كلّ من هيئة الدفاع عن حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد والوكيل العام لمحكمة الإستئناف بتونس.

يذكر أنّ ملف قضيّة اغتيال بلعيد مفكك إلى جزءين، يتعلق الأول بعدد من المتهمين الذين شرعت المحكمة الإبتدائية بالعاصمة فى محاكمتهم موفى شهر جوان 2015، فى حين مازال الجزء الثاني مفتوحا ومحل أنظار دائرة التعقيب.

كما يشار إلى أنّ الدائرة الجنائيّة الخامسة بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس المختصّة في جرائم الإرهاب، قد أجّلت النظر في قضية اغتيال الأمين العام السابق لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، الشهيد شكري بلعيد، إلى يوم 30 مارس 2019.