سيصدر خلال الايام القليلة القادمة عفوا رئاسيا عن الإطار السابق لحركة نداء تونس برهان بسيس الذي تم ايداعه السجن بتهمة استغلال موظف عمومي لصفته لتحقيق فائدة لا وجه لها لنفسه او لغيره و مخالفة التراتيب الجاري بها العمل و الاضرار بالادارة فيما يعرف بقضية صوتيتال.

ونشر محاميه منير بن صالحة تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك، أكد من خلالها انه التقى بمنوبه بسجن برج العامري اليوم و لا يزال ينتظر صدور العفو الرئاسي.

يذكر ان المحكمة الابتدائية بأريانة، قضت سابقا  بسجن المتهم برهان بسيس لمدة عامين من أجل استخلاص موظف لنفسه منافع ليس له الحق فيها بغاية الأضرار بالإدارة وذلك اثر ثبوت انتفاعه بمبلغ مالي قدره 197 الف دينار كأجر وإمتيازات عينية اثر إلحاقه بشركة صوتيتال ودون ان يمارس عملا فعليا مقابل ذلك بتعليمات من الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.