قال النّاطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني، اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، إنّ أزمة التعليم الثانوي باتت غير مقبولة، مشدّدا على أنّه “لا يجب أن يتحوّل أيّ خلاف شغلي إلى أداة ترتهن مصالح المواطنين”.

واعتبر الدهماني، في حوار بإذاعة “شمس أف أم” أن الحل يكمن في العودة الى طاولة الحوار، قائلا “المربّين على عينينا وروسنا.. ولكن هذا شيء وقدرة الدولة على الاستجابة للمسائل المادية شيء آخر”، مشيرا إلى أنّ الخلاف القائم بين نقابة التعليم الثانوي والحكومة “مادي”،وأنّ “عدم استجابة الحكومة لمثل هذه المطالب يعود إلى المحافظة على التوازنات والاتزامات المالية الدولية”.

وقال “نحن ندعو الى العودة للتفاوض على أمل أن يتم تدارك الأمر قبل العطلة… واذا لم يتم التوصل الى حل فلكل حادث حديث”.